آراء الخبراء

“إن تحفيز المجال المغناطيسي مناسب جدًا لتقوية مركز الجسم. حيث يوفر تأثيرًا عميقًا ممتازًا للتدريب العصبي العضلي الفعال”.

أ. د. ڨينفريد ماير

أستاذ تكنولوجيا إعادة التأهيل

“هذا التدريب يعد خيارًا مفيدًا لا سيما في معالجة الأشخاص ذوي الحركة المحدودة”.

كبيرة الأطباء الدكتورة إيڨا ماريا أوهر

أخصائية في الطب الفيزيائي وإعادة التأهيل،
أخصائية الطب الجنسي، قسم قاع الحوض بالمركز، ڨيينا

“من خلال تدريب بيلڨيباور™، تستطيع النساء والأمهات تحسين التناسق والقوة وشدة تقلُّص قاع الحوض، والتخلص من سلس البول وأعراض تدلِّي قاع الحوض”.

ماريا إليوت

مُعالِجة طبيعية، مديرة عيادة MEPS، لندن

“تدريب بيلڨيباور هو العلاج الفعال والآمن لتقوية قاع الحوض”

د. نيكولاس بايفر ڨايس

طبيب متدرب ليصبح متخصصًا في جراحة العظام

“التكنولوجيا ناضجة وعلى أعلى مستوى. وبسبب هذا التغير، أصبح النطاق العلاجي يمتد من سلس البُراز حتى إعادة التأهيل بعد استئصال البروستاتا. حيث يشكل النظام مكملاً جيدًا في علاج القدرة على التحكم في البول والبُراز”.

الدكتور الطبيب ماكس كومبفمولر

جراح وطبيب مستقيم وشرج في اتحاد الأطباء السويسري
عيادة الجراحة والمستقيم، سانت جالن، سويسرا

“يعد نجاح التدريب أمرًا إيجابيًّا للغاية. حيث يشعر معظم المرضى بتحسن ملحوظ أو يتخلصون من الأعراض”.

الدكتور الطبيب دارويس تشوفغي

طبيب عام
ومدرب معتمد حكوميًّا لرفع الأثقال والجمباز،
حاصل على دبلومة CMI في طب الرجال

“يتعين على الجميع -وليس الرياضيون المحترفون وحدهم- اتخاذ الاحتياطات اللازمة مبكرًا قدر الإمكان للحفاظ على صحتهم ونوعية حياتهم. تدريب بيلڨيباور™ سهل الاستخدام ويوفر الوقت ويعطي نتائج ممتازة على صعيد الوقاية ولياقة قاع الحوض”.

ديرك أولاشڨسكي

رياضي أولمبي، شارك في دورة سيول 1988 في سابق الزوارق الفردية مسافة 1000 متر،
وشارك في بطولة العالم عدة مرات، وبطل ألمانيا عدة مرات،
عضو في نادي emadeus (نادي مؤسسة التعاون الرياضي الألماني)، وعضو في مؤسسة “VSO”

“بيلڨيباور™ وسيلة فعالة للغاية. فهو مريح جدًّا ويسهل دمجه في النشاط اليومي.

جون لوديشر

أخصائي علاج طبيعي / مالك عيادة “PraxisGesundmacherei”، روتيس، النمسا

الأسئلة الشائعة

لديك أسئلة حول بيلڨيباور؟

يعد بيلڨيباور™ مثاليًا للأشخاص الذين لا يملكون الكثير من الوقت. حيث يعتمد بيلڨيباور™ على جلسات قصيرة وفعالة، بحيث تتناسب مع أكثر الحياة اليومية إرهاقًا.

هل تريد أن تكون مطلعًا دائمًا على آخر المستجدات؟ سجل الآن اختياريًّا في نشرتنا الإخبارية

بالتسجيل في النشرة الإخبارية، أوافق على لوائح حماية البيانات السارية حاليًا. ويمكن إلغاء الاشتراك في النشرة الإخبارية في أي وقت.